كيف تقضي على الـ Cart Abandonment أو هجر عربة الشراء - لين ويب | تسويق إلكتروني - تجارة إلكترونيةلين ويب | تسويق إلكتروني – تجارة إلكترونية

كيف تقضي على الـ Cart Abandonment أو هجر عربة الشراء

هجر عربة الشراء في المتجر الإلكتروني

كيف تقضي على الـ Cart Abandonment أو هجر عربة الشراء ؟
مصطلح “هجر عربة الشراء” أو “Cart Abandonment” من المصطلحات المشهورة جدًا في عالم التجارة الإلكترونية، وتشير إلى اللحظة التي يتخلى فيها الزائر عن إتمام عملية الشراء، ويغادر الموقع إلى مكان آخر.

ذكر إيان دانيال Ian Daniel في كتابه الرائع E-Commerce Get It Right أن نسبة من يضغطون على زر الشراء في المتاجر الإلكترونية ، ثم يتراجعون عن إتمام عملية الشراء تصل في المتوسط إلى 80%.
نسبة التحويل الطبيعية لأي متجر إلكتروني Conversion Rate تكون عادة أقل من 1%. أي أن كل 1000 زائر يدخل إلى موقعك، فمن المرجح أن يشتري منهم أقل من 10. لا تقلق من هذه النسبة، فهذا أمر طبيعي للغاية في عالم التجارة الإلكترونية، منذ أن كان مدير المتجر الإلكتروني يعتمد على جلب عدد كبير من الزوار إلى متجره، من خلال القيام بالكثير من الحملات الدعائية، وتهيئة الموقع لمحركات البحث SEO، فضلاً عن التسويق بالكلمة Word Of Mouth الذي يقوم به زوارك طواعية، وهناك الكثير من الأساليب الأخرى.
فإذا قرر أولئك الـ 10 جميعًا الشراء، سنتكتشف أن 8 منهم لم يتم عملية الشراء حتى النهاية.
دورنا في هذا المقال الآن هو رفع نسبة الـ 1% هذه إلى أقصى حد ممكن عن طريق تقليل الضغوط التي يتعرض لها الزائر حينما يبدأ في عملية الشراء، وبالتالي تقليل نسبة هجر عربة الشراء Cart Abandonment.

الطبيعة النفسية لزائر المتجر الإلكتروني:

في الواقع، العلاقة بين الزائر والمتجر الإلكتروني في أولها تكون قائمة على الشك، الزائر تراوده الكثير من الظنون: هل هذا المتجر موثوق؟ هل منتجاته بالجودة التي تبدو عليها في الصورة؟ هل هو آمن لوضع بيانات بطاقتي الائتمانية؟ الخ. والكثير من الأسئلة التي تعتبر – بالنسبة لك كمدير للمتجر الإلكتروني – عقبات يجب عليك التغلب عليها حتى يصل الزائر إلى صفحة الشكر Thank You Page.
كيف تتغلب على هجر عربة الشراء Cart Abandonment ؟
أحضر ورقة وقلمًا وابدأ في دراسة موقعك من كل النواحي الممكنة التي تدفع الزوار إلى هجره بداية قبل الدخول في عملية الشراء:

  • هل الموقع سهل التحميل؟
  • هل هو جذاب الواجهة Attractive Interface؟
  • هل يعمل بنظام Connection Timed Out ؟
  • هل هو سهل التصفح Easy Navigation؟ بمعنى: هل يعرف الزائر ما يجب عليه فعله كي يشتري؟
  • هل زر الشراء “أضف إلى السلة Add To Cart” واضح للزائر؟
  • هل راعيت النواحي النفسية في اختيار شكل ولون زر “أضف إلى السلة Add To Cart”؟
  • هل إجراءات التسجيل سلسة أم معقدة؟
  • ……………. أكمل بنفسك.

القائمة قد تطول. تخيل نفسك الزائر وقد دخل الموقع من البداية – من لحظة وقت تحميل الموقع – مرورًا باستعراض شكله، وتصفحه، واختيار أحد المنتجات، حتى شراء هذا المنتج والدخول على إجراءات الشراء. راقب موقعك من خلال هذه الدورة، وتأكد من أن كل خطوة تتسم بالسهولة، وأن كل شيء يعمل على نحو جيد. أيضًا تأكد أن شكل الموقع وألوانه تدعو إلى الثقة.

تقليل نسبة هجر عربة الشراء Cart Abandonment

كيف تقضي على الـ Cart Abandonment أو هجر عربة الشراء

هذه بعض الممارسات التي من شأنها تقليل نسبة هجر عربة الشراء Cart Abandonment. تأكد أن موقعك لا يواجهه عقبة في أي من تلك الأجزاء.
1. فعل خاصيةالدفع عند الاستلام Cash On Delivery
تحدثنا من قبل عن مميزات وعيوب الدفع عند الاستلام، ولكنه في الواقع أحد أبرز الطرق لتقليل نسبة هجر عربة الشراء، خاصة للزائر الذي يدخل الموقع لأول مرة، ويشعر ببعض القلق حيال استخدام بطاقته الائتمانية، بالطبع حدث تطور كبير في الفترة الأخيرة، ولكن هذا التطور مشمول بالحذر. وبالتأكيد الحذر سيكون أكبر إذا كان المتجر الإلكتروني – خاصتك – ناشيء ولم يبن شهرته بعد، التي تغني عن القلق بشأنه.
إضافة ميزة الدفع عند الاستلام يعطي الزائر دفعة نفسية إلى الأمام ناحية إتمام عملية الشراء، وتقليل نسبة هجر عربة الشراء Cart Abandonment.

2. استخدم خاصية Breadcrumbs في خطوات الشراء
ذكرنا هذه الميزة من قبل لتسهيل تصفح الزائر في موقعك. وهي في إدارة إجراءات الدفع أفضل وأكثر فعالية، مثل هذا الإجراء يخبر الزائر عن المسار الذي يتوجب عليه السير فيه حتى يتمم عملية الشراء للنهاية، فيعطيه راحة نفسية بشأن ما يتوجب عليه فعله حتى الانتهاء، وفي نفس الوقت تزداد ثقته في المتجر من خلال الحرص الظاهر على راحة الزائر.

3. اجعل إجراءات التسجيل في عملية الدفع اختيارية
بعض المتاجر تجعل من عملية التسجيل شرطًا لإتمام عملية الشراء، البعض الآخر يجعل عملية التسجيل اختيارية، القرار بالكامل فيها للزائر، ولا تأثير على عملية الشراء على الإطلاق. كن أنت من الفريق الثاني.
بالطبع إجراءات التسجيل لها الكثير من المميزات. أن تحتفظ ببيانات عميل اشترى منك بالفعل لهو كنز حقيقي لك. العميل الذي اشترى منتجك وتأكد من جودة خدمتك في الشحن والتوصيل، من المرجح للغاية أن يشتري منك في المرة والمرات التالية. لذلك من الضروري للغاية الاحتفاظ ببيانات مثل هذا العميل، لمراسلته من وقت لآخر بأحدث المنتجات التي تثير اهتمامه، أو التي لها صلة بالمنتج الذي اشتراه من قبل، ودفعه إلى الشراء مرة أخرى، سواء بشكل عادي أو باستخدام العروض المغرية.
ولكن هناك من العملاء من يكره مثل تلك الإجراءات، ويدفعه ذلك إلى المغادرة بدون إتمام عملية الشراء.
حسنًا .. أنا لا أقول لك الغ إجراءات التسجيل بالكامل، ولكن اجعلها اختيارية. قم بإقناعه بإتمام إجراءات التسجيل بأي صورة.
– أخبره أن هذا سيجعل من عملية الشراء في المرات القادمة أسهل وأسرع.
– أخبره أن هذا سيساعد إدارة المتجر على وضع مفضلاته في الصفحة الرئيسية حينما يدخل إليها مرة أخرى.
– أخبره أن هذا سيتيح لإدارة المتجر مراسلته بأحدث أخبار المنتجات التي تهمه.
أو قم بإغرائه…
– اعطه كوبون خصم لتسجيل البيانات أول مرة.
– أخبره أن العميل الذي يقوم بالتسجيل يحصل على شحن مجاني أول مرة.
– أخبره أن العميل الذي يقوم بالتسجيل ويشتري بمبلغ $XX يحصل على الشحن مجاني دائمًا.
مما لا شك فيه أن تسجيل بيانات العميل أمر مهم للغاية، ولكن وازن ما بين فقدان بيانات العميل أو فقد العميل نفسه، واتخذ قرارك.

4. اجعل إجراءات الدفع قصيرة

هناك نمطين من عملية الدفع Checkout Process:
الأول:  الصفحة الواحدة الطويلة Single Page
الثاني: الصفحات القصيرة المتعددة Multiple Pages
أيًا كان النمط الذي تختار، اجعل صفحة الدفع قصيرة. أرشح بشدة جمع إجراءات الدفع في صفحة واحدة Single Page طويلة بها كل التفاصيل، عن نقل الزائر من صفحة إلى صفحة، فربما تكون وسيلة الاتصال بالإنترنت لديه ضعيفة وتسبب له عملية الانتقال إزعاجًا. بل ربما يفقد تحميل أحد الصفحات وتفشل عملية الدفع بالكلية بسبب عطل في الاتصال بالإنترنت، بينما تقل هذه الإحتمالية مع الصفحة الواحدة.

5. عدم المبالغة في عروض الـ Up-Selling

التأثير على الزائر بعروض الـ Up-Selling
عروض الـ Up-Selling تلعب على الوتر الحساس في عقل المشتري. فبمجرد أن يُخرج المشتري بطاقته الائتمانية، يصبح لديه استعداد غريزي في الشراء. هذه هي اللحظة الذهبية لأي تاجر حتى يعرض عليه المزيد من المنتجات التي تثير اهتمامه، مستغلًا فورة الدوبامين Dopamine في جسده، ويتم ذلك من خلال وضع صفحة في ثنايا صفحات الدفع، تعرض على الزائر خصم خاص في حالة شراء المنتجين سويًا، أو تذكره بمنتج إضافي يحتاجه، أو تخبره أن من اشتروا هذا المنتج اشتروا هذا معه، أو أي شيء آخر .. المهم أنها ترفع من سقف المبلغ الذي يدفعه الزائر، مثل هذا الإجراء مقبول في عالم التجارة الإلكترونية، فهو يرفع من حصيلة إيرادات المتجر الإلكتروني، ولكن المبالغة فيه حتمًا لها أثر عكسي.
إذا أردت عمل استخدام تقنية الـ Up-Selling فاجعله عرضًا واحدًا على الأكثر، أو عرضين في نفس الصفحة واترك للمشتري الخيار. فإن اختار فبها، وإن رفض فلا تثقل عليه.

6. لا للمصاريف الخفية Hidden Costs

قبل أن يضغط الزائر على زر “أتمم عملية الدفع Proceed to Checkout” يجب أن يعرف جيدًا المبلغ الذي سيُخصم من بطاقته. طبقًا لدراسة أُجريت ونُشرت في موقع ConversionXL فإن المصاريف الخفية هي السبب رقم (1) في هجر عربة الشراء.

المصاريف الخفية هي السبب رقم 1 في هجر عربة الشراء

في النهاية، نحب أن ننوه على أهمية القراءة في مجال التجارية الإلكترونية E-Commerce. وليس القراءة فحسب، ولكن تلك القراءة التي يتبعها التطبيق، ثم عرض النتائج على العامة لتبادل المهارة والمعرفة على نطاق واسع.
جميعنا يعرف أن السوق العربية ما زالت تحبو  في عالم التجارة الإلكترونية، وتكاتف أنشطتنا جميعًا في سبيل تطوير هذا السوق بالتأكيد سيصنع فارقًا في وقت قصير.
تلك كانت الأسباب الأهم لهجر عربة الشراء Cart Abandonment. هل ترى أن هناك أسباب أخرى تحب مشاركتها معنا؟ شاركنا برأيك في التعليقات.


شارك برأيك


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظه لـ لين ويب