قوة الألوان في التجارة الإلكترونية - لين ويب | تسويق إلكتروني - تجارة إلكترونيةلين ويب | تسويق إلكتروني – تجارة إلكترونية

قوة الألوان في التجارة الإلكترونية

قوة الألوان في التجارة الإلكترونية

الألوان تخبر بما لم تخبر به الكلمات في بعض الأحيان. والواقع يخبرك بالكثير في هذا الشأن. هناك الكثير من المشاهد التي تعبر عنها الألوان ولا تخبرك بها الكلمات، بل حتى لا تحتاج إلى هذه الكلمات.

  • لماذا يرتدي الناس الأسود في العزاء؟
  • لماذا يُعتبر الأسود هو اللون الرسمي لبزات (بدل) رؤساء الدول والوزراء؟
  • لماذا يرتدي الأطباء والممرضات اللون الأبيض؟
  • لماذا تصر محلات الأطعمة على استعمال توليفة ألوان (الأحمر – البرتقالي – الأصفر)؟
  • لماذا تستخدم شركات السياحة والطيران درجات اللون الأزرق؟

التجميعات اللونية السابقة ليست عشوائية. النفس البشرية تتقبل ألوان معينة في حالات نفسية ومزاجية معينة، ولا تتقبل نفس الألوان إذا اختلفت الحالة المزاجية.
المعلومات الواردة في هذا المقال ستكون مألوفة للغاية بالنسبة لك، ليس لأنك كنت تعرفها من قبل، ولكن لأنك ستستشعر كل معلومة واردة فيه عن طبيعة النفس البشرية حال التعامل مع الألوان.

دلالات الألوان في التجارة الإلكترونية

الأسود:

الأسود يعبر عن القوة، الحزن، الجدية، ويشير إلى السلطة، والطبقة الراقية، والإلتزام، والأناقة الرسمية Formal.
الأسود في عالم التجارة: مع المنتجات الراقية كالسيارات الفخمة (مرسيدس – أودي – بي إم دبليو). الرمادي يشير إلى الكلاسيكيات. العلامات التجارية ذات اللون الأسود قليلة، ولكن كل العلامات التجارية تقريبًا تستخدم درجة اللون في مناسبات خاصة.

الأزرق:
هو لون الولاء. الأزرق حينما يأتي في أي منتج يستحضر مشاعر الأمان، الذكاء، والثقة. تجد الأزرق في الطبيعة في لون السماء، البحار، الأنهار، والمحيطات.
الأزرق في عالم التجارة: تجده في المنتجات التي تتطلب إعطاء إحساس بالثقة والأمان. الخطوط الجوية، الرحلات البحرية، القوارب، تكييفات الهواء، الأدوية، منتجات دورات المياه، المياه المعدنية، منتجات الإبحار، بعض من التكنولوجيا مثل وسائل الإتصال والتواصل.

الأحمر:
هو لون العاطفة والرغبة والحرارة. هو لون الخطر والتحذير والحرب. يشير إلى السلطة الدامية. حقيقة، هو لون يجمع الكثير من المتناقضات، وسنلاحظ ذلك في استكشاف تواجده في عالم التجارة.
الأحمر في عالم التجارة: محلات الأطعمة بجميع أنواعها، سواء كانت أطعمة سريعة (بيتزاهت – كنتاكي) أو متاجر بقالة. مشروبات القوة والطاقة. المنتجات العاطفية، مثل الهدايا واللانجيري. السيارات التي تتسم بالسرعة والمرونة (لامبورجيني).

الأخضر:
هو لون الخصوبة، النماء، النضارة، الحيوية، الثقة، السكينة، الوقار، الهيبة، والأمن. إذا جاء بدرجته الفاتحة فهو يعبر عن الأمور التي تشير إلى الصحة والرفاهية. إذا جاء بدرجته الداكنة فهو يعبر عن الثقة في التعاملات مثل الأمور المالية، أو البنوك، أو شركات جني الأموال.
الأخضر في التجارة: مع شركات الأدوية، والمنتجات الصحية، ومنتجات الرفاهية بشكل عام. شركات العمل في مجال البورصة، البنوك، ومكاتب الصرافة.

البرتقالي:
هو اللون الشقي الشهي. لون الحماس والنشاط والسحر والافتتان. الشركات التي تستخدم هذا اللون ترتبط دومًا بلمسة مبدعة خارجة عن المألوف، تجذب كل من يرتبط بها. (شركة موبينيل لخدمات الهاتف المحمول في مصر).
البرتقالي في التجارة: متاجر الألعاب، متاجر الكتب، شركات التكنولوجيا التي تعتمد في فكرتها على الإبداع. مشروبات السعادة. يوضع مع العلامات التجارية لبث نوع من الثقة، مثل شركات الشحن والمتاجر الكبرى.

الأصفر:
لون الشمس، لون الصحراء، لون الاشتعال. باختصار هو لون الشباب والنشاط. لون مزعج للغاية يلفت الانتباه، وخاصة إلى تم وضعه مع اللون الأسود. جدران الحجرات الدراسية يجب أن تكون مزيجًا بين الأصفر والأخضر، لدمج الانتباه مع سكينة التعلم.
الأصفر في التجارة: هذا اللون لا يعمل وحده في الغالب. تجده مع الأحمر والبرتقالي في المطاعم ومتاجر الألعاب. وتجده مع الأسود ليثبت سلطة قوية وتحذير شديد للتعبير عن علامة تجارية شديدة القوة والمتانة (تذكر شعار وسترن يونيون).

البنفسجي:
هو لون شديد الجاذبية في ذاته. لا يسبب أدنى قدر من الإزعاج لمن يتعامل معه. درجته الفاتحة تجعل منه لون البهجة والسعادة، ودرجته الداكنة تعطي درجة مرتفعة من الفخامة والروحانية.
البنفسجي في التجارة: تستطيع ربطه بكل المنتجات التي ترفع من الطاقة الروحية، مثل منتجات اليوجا، والكتب الدينية. أو التي تجلب السعادة مثل الشيكولاتة. يمكن استخدامه مع الأغذية التي تتسم بالفخامة وارتفاع الثمن.

البني:
البني هو لون الفخامة والهدوء والرقي. يرمز إلى القوة والأناقة.
البني في التجارة: تجده في المقاهي الكبرى (لون البن)، شركات الشيكولاتة الفخمة.

الأبيض:
الأبيض هو لون العذرية، النقاء، السلام، النظافة، السلام، وكل ما يدعو إلى الهدوء.
الأبيض في التجارة: الأبيض غالبًا لا يعمل وحده، وإنما مساندًا للون آخر، أو مشتركًا في مجموعة لونية صغيرة. اللون مرن يتوافق مع كل الألوان. إذا جاء وحده، ستجده بكثرة في عالم الطب، والطفولة.

التجميعات اللونية في عالم التجارة الإلكترونية

غالبًا لن تجد لونًا من الألوان السابقة يعمل وحده. قد يطغى لون معين على المشهد، ولكن يجب أن يجد لونًا مساعدًا له، حتى يصنع نوعًا من التوافق.
على سبيل المثال ستجد دومًا اللون الأحمر لصيقًا بالأصفر حينما يكون المنتج غذائي، أو علامة تجارية لمطعم. (بيتزاهت – هاردييز – ماكدونالدز – تيميز – كنتاكي).

اللون الأخضر الفاتح مع الأزرق الفاتح يكوّن مزيجًا رائعًا لشركات الأدوية. الأزرق وحده مناسب لشركات الأدوية وأدوات الاتصال والتواصل الاجتماعي.

كما أسلفنا – في شعار وسترن يونيون – اللون الأصفر مع الأسود يعطي مزيجاً مزعجاً يوحي بالقوة والثقة الشديدة، وأيضًا عدم الإفراط في الأمان، وهو مناسب للشركات التي تعمل في قطاع الأموال.
البرتقالي يعمل وحده بشكل جيد مع المشروبات المنعشة (فانتا – كراش)، مع الأمان والثقة (أمازون – TNT – ماستر كارد). ولكن يمكنك دمجه كذلك مع الأصفر أو الأحمر في المنتجات الغذائية والمطاعم.
الأمر في مجمله يخضع للتوافق اللوني، بالإضافة إلى ارتباطه بنوع الصناعة التي يعمل بها. إذا أصابتك الحيرة يمكنك الاعتماد على نسبة التوافق اللوني في عجلة الألوان.

تحذيرات خاصة في استخدام بعض الألوان:

اللون الأزرق يقمع الشهية. لا يُستحسن استخدامه مع الأطعمة والمطاعم.
اللون الأسود والكحلي والأحمر يُحذر استخدامهم في عالم الطب والمستشفيات.
اللون الأحمر لا يُستخدم في تأثيث الشركات، لأنه يثير المشاعر وقد يسبب حدوث مشادات بين الموظفين.
اللون الأصفر وحده يسبب انزعاج شديد للأطفال. يُفضل أن تدمجه بمجموعات لونية فاتحة مثل ألوان الباستيل.
الألوان الداكنة بصفة عامة أسود، بني، كحلي، لا يُفضل أن يدهن بها المتنزهات العامة، لما تثيره من كآبة وقتامة.
قد يكون هذا الدليل مختصرًا عن الألوان، ولكنه كافي نوعًا ما كبداية. هل لك تجربة لونية معينة مع أحد المواقع أو المتاجر الإلكترونية؟ أخبرنا بتجرتبك في التعليقات.


شارك برأيك


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظه لـ لين ويب